b4b3b2b1
توافد جموع الزائرين نحو كربلاء لاحياء النصف من شعبان | اتهام أمريكي للكويت بالتغاضي عن داعمي الإرهاب الكويتيين | اختتام جولة مفاوضات في طهران لترسيم الحدود العراقية – الايرانية | مطالبة كردية للأمم المتحدة بالإسراع بتنفيذ أحكام الإعدام بحق مجرمي الأنفال | نص اتفاق حول وجود القوات الأمريكية وأنشتطتها وانسحابها من العراق | وضع برنامج لتشجيع الاستثمارات والنفط تطلق بيع الغاز السائل | واشنطن تتحرك نحو مؤتمر موسع لمختلف الأطراف العراقية | ابو ريشة يحذر ضم النخيب الى كربلاء المقدسة | انعكاسات ومواقف متباينة إزاء الغارة الامريكية على سوريا | قوات الجيش تقتل 13 إرهابياً في الموصل | العتبات المقدسة في كربلاء تحتفي بالذكرى الخامسة لتحريرها | رفض انضمام العراق لعضوية مجلس التنسيق الخليجي |

أفتتاح البث الرسمي للقناة التربوية العراقية

1321

 

21 شوال 1429 - 21/10/2008

أفتتحت رسمياً القناة الفضائية التربوية، التي أطلقتها وزارة التربية العراقية بالتعاون مع منظمة العلوم والثقافة (اليونسكو) التابعة للأمم المتحدة حيث أشرف الدكتور خضير الخزاعي وزير التربية على مراسم افتتاح البث الرسمي الأول للقناة مساء أمس الإثنين.

وتنفذ اليونسكو بالتعاون مع وزارة التربية العراقية المشروع الذي يموله الاتحاد الأوروبي وبمساهمة سخية من صندوق الاستئمان العراقي.

وتنوي القناة العراقية التي يرمز لها IRAQI EDU على القمر الصناعي نايل سات وعلى الموجة 10775 دعم طلاب المرحلتين الابتدائية والثانوية في دراستهم من خلال أدوات تعلم عن بعد صممت وفقا للمنهاج المدرسي الرسمي العراقي. وستبث القناة حلقات تربوية على مدار 24 ساعة بشكل متكرر. وفي الوقت الذي لا تحل فيه القناة محل المدرسة إلا أنها تسعى إلى الوصول للشباب العراقي الذي يعاني من صعوبات أمنية واقتصادية ووصول أكبر لبرامج تربوية ذات جودة. وتهدف القناة لكي تصبح مصدر تعليمي مكمل للتعلم خارج المدرسة وللطلاب المهجرين داخليا واللاجئين بما فيهم الطالبات والطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة للمعلمين والأخصائيين التربويين. ومن خلال الرسائل التي تعزز القيم الأخلاقية مثل السلام والتسامح، تطمح القناة الى المساهمة في بناء السلام والمصالحة في البلاد.

ورحب الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة ستافان دي مستورا بالمبادرة وقال أن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة اليونسكو ووزارة التربية العراقية في هذا الجهد الهام والقيم.

من جهة اخرى أعلنت جامعة البصرة عن خطة قبول الطلبة في الأقسام الداخلية للعام الدراسي الجديد 2008-2009.

وقال مصدر في مديرية الأقسام الداخلية بالجامعة، ان الجامعة بدأت بتسجيل الطلبة الراغبين في السكن في الأقسام الداخلية، مشيرا إلى أن عدد الطلبة الراغبين في السكن الذين تم تسجيل أسماؤهم بلغ حتى الآن خمسة ألاف طالب وطالبة في المواقع الدراسية في باب الزبير وكرمة علي.

وأوضح المصدر ان جامعة البصرة صرفت مبلغ 75 مليون دينار لتأهيل الأقسام الداخلية وتأمين الراحة للطلبة وسد احتياجات الأقسام الداخلية.

بدورها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، السماح للطلبة الذين رقنت قيودهم العام الدراسي الماضي 2007-2008 بالعودة إلى مقاعد الدراسة في كلياتهم ومعاهدهم وللدراستين الصباحية والمسائية، عدا حالات الغش والمفصولين لأسباب انضباطية.

وأوضح مصدر مسؤول في الوزارة، ان عودة الطلبة سيكون للعام الدراسي الجديد 2008-2009، مع السماح للطلبة المقبولين للعام الدراسي 2006-2007 ممن لم يتمكنوا من التسجيل والمباشرة بالدراسة في الكليات والمعاهد المقبولين فيها وتعديل ترشيح من يرغب بذلك وفقا للحدود الدنيا لسنة قبولهم ويحتسب العام الدراسي 2006-2007 سنة عدم رسوب والعام الدراسي 2007-2008 سنة تأجيل بحقهم شريطة نجاحهم العام الدراسي 2008-2009.

وأضاف المصدر ان آخر موعد لتقديم طلبات العودة إلى مقاعد الدراسة في الكليات والمعاهد وحسم نقلهم او تعديل ترشيحهم نهاية الدوام الرسمي ليوم 30/11/2008 عن طريق كلياتهم ومعاهدهم مباشرة دون الرجوع إلى الوزارة.

وفي قرار آخر اجازت الوزارة بالسماح للطلبة الذين لم يتمكنوا من أداء إمتحانات الدور الثاني لأسباب خارجه عن إرادتهم لأداء امتحانات تكميلية.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة انه تقرر أيضا السماح لطلبة الصفوف المنتهية والراسبين بمادتين للعام الدراسي الماضي حصرا بأداء امتحان تكميلي، كما تقرر السماح لطلبة الصفوف المنتهية بأداء امتحان تكميلي في مواد التحميل وللعام الدراسي الماضي حصرا أيضا، لافتا إلى انه تقرر شمول الطلبة الراسبين في امتحانات الدور الثاني للعام الدراسي 2007-2008 ممن لديهم ظروف قاهرة كانت سببا في رسوبهم بأداء الامتحانات التكميلية.

وأشار المصدر إلى أن موعد إجراء الامتحانات التكميلية في الجامعات والمعاهد كافة حدد في 11/11/2008.

وفيما يتعلق بتأمين المستلزمات المدرسية للعام الدراسي الجديد اعلنت وزارة التجارة أنها قد جهزت وزارة التربية بكميات كبيرة من القرطاسية واللوازم المدرسية المختلفة.

واوضح مدير عام شركة الاسواق المركزية في الوزارة هادي جدوع بأن شركته بدأت بتجهيز وزارة التربية بهذه المستلزمات التي تمثل دفاتر مدرسية وأقلام الرصاص ومبراة وممحاة ) وبكميات كبيرة جداً قد تسد الحاجة الفعلية لكافة مدارس العراق .

وأضاف أن وزارة التجارة شكلت لجنة تنسيق مع وزارة التربية بهدف وضع آليات ومعالجة الإشكاليات التي قد تحصل في عمليات النقل والتجهيز وهذه اللجنة قطعت شوطاً كبيراً في استلام كميات كبيرة من القرطاسية خاصة وأن وزارة التربية تسعى بشكل دؤوب لأيصال هذه الكميات الى مخازنها في بغداد والمحافظات وبالتالي وضعها في حقائب التلاميذ والطلبة وعدم فسح المجال أمام الجشعين لزيادة أسعار هذه المواد في السوق التجارية.

واعتبرهذا العام كان متميزاً في درجة التنسيق بين الوزارتين بعد معالجة الإشكاليات التي حدثت في سنوات سابقة من أجل تسلم هذه الكميات وتوزيعها على أبنائنا الطلبة مع أول يوم للعام الدراسي الحالي .

وشدد جدوع على أن شركة الاسواق المركزية تسعى لتلبية حاجة الدوائر والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص من مختلف المواد المنزلية والتجارية وبأسعار أقل من السوق التجارية ومن مناشىء معروفة .

مشدداً بأن هناك سعياً متواصلاً لتطوير عمل الاسواق المركزية وأدخال القطاع الخاص في عملية أستثمارها وبشكل يجعلها مكاناً ملائماً ومتميزاً للعائلة العراقية وحصولها على مواد متميزة من مناشىء جيدة .